تعرّف على مبادئ الاستثمار الناجح خطوة بخطوة

قد نتفق جميعاً على غاية واحدة ألا وهي بناء الثروة وتنمية الأموال بشتى الطرق، وهذا ما يجعلنا نتساءل كثيراً عن حال الأغنياء وأصحاب الثروات وعن الطريقة التي يحصلون فيها على الكثير من المال بطرق بسيطة ربما، أو أساليب أكثر تعقيداً من وجهة نظرنا خاصة في حال تعلق الأمر بعالم الاستثمار الذي يبدو من بعيد أمراً مخيفاً، نتيجة ارتباطه بالأسواق المالية والأسهم وهو ما نخشى دخوله لعدم معرفتنا الكافية به.ولكن بعد اطلاعك على ما سيأتي، أنت حتماً ستغير نظرتك حيال هذا العالم الذي ترغب بدخوله ولكن لا تدري من أين تبدأ، حيث سندخل في عالم الاستثمار لنحيط به من ألفه إلى يائه، وبما يجعلك تفهم أبرز مفاهيم عالم المال والأسهم الرئيسية ومايحتويه هذا العالم من مفردات أساسية.حيث أن من الضروري أن تعرف أن تشكيل المال ومعرفة طريقة تنميته الشخصية أمريحتاج إلى عمل وجهد، إلا أن نتائجه ستفوق إلى حد كبير مايتم بذله من جهد.كما أن معرفتك بكل مبادئ الاستثمار يعد أمراً ضرورياً، بدل أن تدفع مالك للبنوك ولخبراء الاستثمار وأنت لا تعلم أية تفاصيل عن طريقة عمله، وسنبدأ أولاً بتعريف الاستثمار ببساطة ومن ثم سننتقل في المرات الأخرى إلى أساليبه واسترتيجياته لتختار منها ما يناسبك أكثر وبما يحقق لك النفع مدى الحياة.

ماذا يعني الاستثمار ببساطة؟

يقوم الاستثمار على مبدأ وضع رأس مال مع توقّع الحصول على دخل إضافي وأرباح من خلاله، بحيث تؤمّن هذه الطريقة مصدراً لتأمين الدخل وزيادته بدل الاعتماد في ذلك على مصدر واحد وهو العمل فقط.حيث أن الرغبة في الحصول على مزيد من المال قد يحتاج إلى المزيد من ساعات العمل وهذا قد يبلغ حدّاً لا يمكن تجاوزه، فضلاً عن أن هذه الزيادة قد لا تتيح وقتاً يمكن من خلاله الاستمتاع بالمال، فلا معنى لوجود الثروة إن لم يكن هناك متسع للوقت للاستمتاع به.ومن هنا جاء الاستثمار ليكون الخيار الأمثل في كسب المزيد من المال، مع إتاحة وقت أكبر كي يستفيد المستثمر في أخذ قسط من الراحة أو لممارسة نشاط ثقافي أو اجتماعي، وبنفس الوقت أمواله تنمو ودخله يزداد شيئاً فشيئاُ في مكان آخر.successful investing and trading- alvexoويتم الاستثمار عبر العديد من الطرق المختلفة، منها وضع المال في الأسهم أو السندات أو صناديق الاستثمار المشتركة، أو العقارات أو حتى البدء بأعمال تجارية خاصة، ويطلق على هذه الطرق أدوات الاستثمار أو وسائل الاستثمار، ولكل نوع منها إيجابيات وسلبيات سنناقشها في وقت لاحق.وهذه الوسائل برغم أهميتها لا تعد العامل الأمثل في تحقيق استثمار أكثر ربحاً، لذلك نركز دوماً عند دخول الاستثمار على الهدف الأهم وهو وضع المال في العمل الذي يحقّق الربح الإضافي وهذا ما نطمح إليه دوماً عند دخولنا في هذا المجال.كما يجب أن نلفت النظر إلى أن الاستثمار يختلف عن القمار، حيث يقوم الثاني على وضع المال في خطر المراهنة على نتائج غير مؤكدة في كسب المال، وقد يحدث بعض الالتباس بين هذين المفهومين في حال استخدام الأدوات الاستثمارية بطرق تقوم على المخاطرة.كما أن الاستثمار الحقيقي يقوم على تحليلات دقيقة ولا يقوم إلا في حال وجود توقعات معقولة ومحققة من الربح، وهذه الإجراءات لا تلغي وجود بعض المخاطر و فقدان بعض الضمانات في بعض الحالات، ولكن يبقى مختلفاً عن القمار حيث أن المستثمر الحقيقي لا يضع أمواله في أي استثمار عشوائي بل يعتمد في ذلك على تحليلات دقيقة يقدمها السوق الذي سيقوم بالاستثمار فيه.إذاً لا تقلق من الأمر وابدأ بالتفكير فيه من الآن فقد يحمل لك العديد من الميزات والفوائد التي ستستمتع بها خلال حياتك القادمة.

الاستثمار الوسيلة الأفضل لتحقيق أحلامك

بعد أن تعرفت على أساسيات تخص مبدأ الاستثمار وعرفت أنه الوسيلة المثلى لكسب المال وبناء الثروة، عليك أن تضعه ضمن اهتماماتك المستقبلية، فقد يكون وسيلتك لشراء منزل أو لتأمين التعليم الجامعي لأطفالك، أو لمواجهة أي ظرف طارئ قد يحمله لك المستقبل ، أو لتحقيق حلم بعيد رجوته يوماً، كما أنه قد يؤمن لك مستقبلاً مالياً مريحاً في حال تقاعدك من عملك.ويجب عليك قبل اتخاذ قرار بالاستثمار أن تحدد أهدافك منه فهي الخطوة الأولى والأهم، وقد تكون هذه الأهداف متعلقة بحياتك ككل، وبمجرد معرفة هذه الأهداف يمكنك أن تركّز على واحد أو اثنين منها وتبدأ من خطوة الاستثمار لتحقيقها حيث أن كل شيء يبدأ مع الاستثمار.يذكر أخيراً أن أهم ما ينصح فيه عند الاستثمار هو الحذر من وضع كل البيض في سلة واحدة، وهذا يعني ألّا تضع جميع أموالك في مكان واحد، مما يجعلك أكثر عرضةً لخطر الخسارة في حال أن الشركة التي تستثمر فيها لم تجنِ أرباحاً متوقعة.وفي حال الشك بأي شيء يتعلق بالخطوة الأولى في عالم الاستثمار، فلا بد عند ذلك من توسيع الاطلاع لتكون على دراية بالأمر أكثرو لتتمكن من وضع الأدوات في المكان الذي يحقق لك ما تريد، ولا تنس أن هناك ثلاثة أمور ينبغي التفكير فيها عند القيام بأي استثمار وهي الخطورة والسيولة وأخيراً المبلغ العائد من هذا الاستثمار.

تتوفر هذه المادة فقط لأعضاء ألفكسو بلس، فقم بالتسجيل الآن واحصل على 7 أيام عضوية مجانية.

ليس لديك حساب؟ فتح حساب

يرجى ادخال الاسم الكامل
يرجى ادخال عنوان البريد الإلكتروني الفعال
يرجى ادخال كلمة مرور فعالة

أوافق على سياسة الخصوصية وأن يتم الاتصال بي وتلقي رسائل البريد الإلكتروني التسويقية أو الرسائل النصية القصيرة أو المكالمات الهاتفية من ألفكسو. وكذلك فتح حساب تداول مجاني على منصة ألفكسو

هل لديك حساب؟ تسجيل الدخول

+