من هو المستثمر الأجنبي في البورصة وكيف يعمل؟

في أي سوق في العالم نجد بالإضافة للمستثمرين الأفراد والشركات في تلك الدول مستثمرين من دول اخرى ويدعى هؤلاء بالمستثمرين الأجانب، طبعاً تختلف آلية عمل المستثمرين الأجانب من سوق لآخر، لكننا هنا سنتحدث عن المستثمر الأجنبي في السوق الهندية والذي يشار إليه بمصطلح Foreign Institutional Investor FII.

كيف يمكن للمستثمر الأجنبي أن يبدأ العمل في السوق

قبل كل شيء يجب أن نعلم أن المستثمر الأجنبي الذي يريد العمل والاستثمار في الهند يجب أن يكون مسجلاً على لوائح المجلس الهندي للبورصة والأوراق المالية SEBI وهذا المجلس هو المسؤول عن إدارة مختلف العمليات داخل السوق الهندية، طبعاً بعد التسجيل يحق للمستثمر أن يعمل في إحدى بورصتي الهند الرئيسيتين وهما بورصة مومباي وبورصة الهند الوطنية. بورصة مومباي تأسست عام 1875 وتضم حوالي 4700 شركة مدرجة على قوائمها، فيما تأسست بورصة الهند الوطنية عام 1992 وبدأت التداول في عام 1994 وتضم جوالي 1200 شركة في قوائمها، وتشكل هاتان البورصتان عماد السوق الهندية. المستثمر الأجنبي يستطيع العمل في السوق الهندية عبر الاستثمار في عدة مؤسسات تنشط في تلك السوق، مثل صناديق التحوط Hedge Funds والمصارف وشركات التأمين وصناديق الاستثمار المشتركة والمتداولة.

كيف تدار الاستثمارات الأجنبية في السوق الهندية؟

كما قلنا سابقاً فإن المجلس الهندي للبورصة والأوراق المالية SEBI هو الذي يتحكم بآلية عمل المستثمر الأجنبي في السوق الهندية، وذلك وضع العديد من الضوابط والقوانين التي تنظم ذلك العمل. أبرز هذه الضوابط هي أن المستثمر الأجنبي لا يمكنه عندما يستثمر في شركة هندية أن يتجاوز استثماره 24% من القيمة الكلية لتلك الشركة، وتنخفض النسبة إلى 20% في قطاع المصارف العامة، وهذا الحد لا يمكن تعديله إلا بإذن من المجلس وفي حالات خاصة جداً. <h2>أي نوع من المستثمرين يمكن أن يدخل السوق الهندي</h2> من ناحية أخرى لا يسمح للمستثمرين الأفراد بالدخول للعمل في السوق الهندية، لكن في حال كان المستثمر الأجنبي يملك ثروة صافية تتجاوز 50 مليون دولار يتم تسجيله في مجلس SEBI بصفة المستثمر الأجنبي التابع لمؤسسة FII. كيف تدار الاستثمارات الأجنبية في السوق الهندية؟ من جانب آخر فإن هناك أساليب عمل تنطبق سواء على المستثمر الأجنبي أو المحلي مثل أن جميع طلبات بيع وشراء الأسهم في السوق الهندية تتم عبر جهاز إلكتروني خاص لتحديد الطلبات، طبعاً يتم هذا الإدخال عن طريق شركات الوساطة المالية، لكن بعض المستثمرين والشركات تستفيد مما يعرف باسم "محطات التداول" حيث يوفر لها الوسطاء طريقة لإدخال أوامرها مباشرة ضمن نظام التداول في السوق. هذا الأسلوب يوفر شفافية أكبر في العمل حيث تعرض جميع عمليات البيع والشراء على نظام التداول الإلكتروني، كما تسمح بتوفير عملة إخفاء الهوية لدى المستثمر الأجنبي في حال لم يكن يريد كشف هويته للمستثمرين في السوق الهندية. الإشراف على العمل في السوق الهندية لا يتوقف فقط على المجلس الهندي للبورصة والأوراق المالية بل يعمل البنك الاحتياطي الهندي دوره كذلك، فهو يقوم بإخبار أي شركة هندية عند اقتراب المستثمر الأجنبي فيها من السقف المسموح له بالاستثمار مما يساعدها على معرفة كيفية إدارة ما تبقى من ذلك الاستثمار.

أدوات المتداولين في السوق الهندية

بسبب الاستثمار الأجنبي الكبير في السوق الهندية وكونها واحدة من أهم الأسواق الناشئة في العالم، فإن المستثمر الأجنبي غير المسجل على لوائح SEBI استطاع إيجاد طريقة للعمل في السوق الهندية عبر أداة مالية تعرف باسم Participatory Notes. هذه الأداة هي اوراق يصدرها المستثمر الأجنبي المسجل في الهند تسمح للمستثمرين الخارجيين بالتداول في السوق الهندية وتحقيق أرباح سريعة وقصيرة الأمد، كما تساعدهم على التملص من إجراءات المجلس الهندي للبورصة والأوراق المالية والتي يعتبرها المستثمر الأجنبي متشددة أحياناً. هذه الأداة لها إيجابية كبيرة لأنها تسمح للعديد من المستثمرين الأجانب في القيام بصفقات داخل السوق الهندية دون كشف هويتهم للمجلس الهندي للبورصة والأوراق المالية، وتساعد المتداولين في تحقيق الأرباح سريعة الأمد. لكن الجانب السلبي الكبير لمثل هذه الأدوات هي كونها تحجب هوية المستثمر الأجنبي وبالتالي لا تستطيع السلطات الهندية معرفة من أصدر الـ P-Note ومن اشتراها ليستثمر في السوق، كما تسبب هذه الأدوات تقلباً كبيراً في السوق الهندية وهو أكثر ما تعارضه المنظمات المشرفة على العمل في السوق الهندية.

تتوفر هذه المادة فقط لأعضاء ألفكسو بلس، فقم بالتسجيل الآن واحصل على 7 أيام عضوية مجانية.

ليس لديك حساب؟ فتح حساب

يرجى ادخال الاسم الكامل
يرجى ادخال عنوان البريد الإلكتروني الفعال
يرجى ادخال كلمة مرور فعالة

أوافق على سياسة الخصوصية وأن يتم الاتصال بي وتلقي رسائل البريد الإلكتروني التسويقية أو الرسائل النصية القصيرة أو المكالمات الهاتفية من ألفكسو. وكذلك فتح حساب تداول مجاني على منصة ألفكسو

هل لديك حساب؟ تسجيل الدخول

+