ما هي صناديق الاستثمار العكسية وكيف تعمل؟

صناديق الاستثمار المتداولة ETFs هي واحد من أبرز أشكال الاستثمار التي تقوم بالاعتماد على أموال المستثمرين للدخول في بورصات الأسهم وغيرها، حيث يتقاسم هؤلاء المستثمرون الأرباح والخسائر بحسب قيم استثمار كل منهم في الصندوق الذي يعتبر شكلاً بارزاً من محافظ التداول.صناديق الاستثمار هذه تعكس حركة وأوضاع العديد من المؤشرات في السوق مثل مؤشر داو جونز كمثال، أو مؤشرات السلع كالذهب والنفط والحديد وغيره في حال كنت تستثمر في السلع، ومبدأها بشكل مبسط يقوم على أن ارتفاع المؤشر الذي تتابعه تلك المحافظ المالية أو صناديق الاستثمار يعني ارتفاع الصندوق وبالتالي تحقيق الربح من الأسهم أو الأصول المختلفة التي تتابعها.على الجانب الآخر يوجد شكل فريد من صناديق الاستثمار تدعى صناديق الاستثمار العكسية أو Inverse ETFs حيث تستخدم هذه الصناديق العديد من المشتقات المالية للاستفادة من الهبوط في سعر المؤشر المالي الذي يتبعه الصندوق.العديد من صناديق الاستثمار العكسية تعتمد على عقود المستقبليات Futures بشكل يومي لتوليد العائد، وهذا التداول اليومي يجعل معدل التكاليف يزيد عن 1% وربما أكثر، ويميل الكثيرون إلى تشبيه عمل صناديق الاستثمار العكسية بأسلوب البيع على المكشوف في السوق، لكن هناك العديد من الفروق التي تجعل محافظ التداول العكسية هذه أفضل من البيع على المكشوف.

ما هو الفرق بين صناديق الاستثمار العكسية والبيع على المكشوف؟

تتوفر هذه المادة فقط لأعضاء ألفكسو بلس، فقم بالتسجيل الآن واحصل على 7 أيام عضوية مجانية.

ليس لديك حساب؟ فتح حساب

يرجى ادخال الاسم الكامل
يرجى ادخال عنوان البريد الإلكتروني الفعال
يرجى ادخال كلمة مرور فعالة

أوافق على سياسة الخصوصية وأن يتم الاتصال بي وتلقي رسائل البريد الإلكتروني التسويقية أو الرسائل النصية القصيرة أو المكالمات الهاتفية من ألفكسو. وكذلك فتح حساب تداول مجاني على منصة ألفكسو

هل لديك حساب؟ تسجيل الدخول

+

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول

ينطوي تداول عقود الفروقات على مخاطر خسارة كبيرة قد لا تكون مناسبة لجميع المستثمرين. يرجى التأكد من فهمك الكامل للمخاطر واتخاذ العناية المناسبة لإدارة تعرضك.

التداول ينطوي على مخاطر الخسارة

X