نصائح للمستثمرين: في كيفية حماية الاستثمار من الاحتيال

أصدرت الهيئات التنظيمية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وسنغافورة، وغيرها من اللجان المتخصصة في الأسواق المالية مجموعة من التحذيرات مؤخرًا حول عمليات احتيال محتملة قد تصيب المستثمرين.

ونشرت هذه الجهات مجموعة من المبادئ التوجيهية المحددة بغرض تقديم المساعدة للراغبين في الاستثمار في الأدوات المالية المختلفة.

وعلى الرغم من تحقيق الكثيرين لأرباح ضخمة خلال فترات زمنية قصيرة، إلا أن غياب القوانين والتشريعات الرقابية لهذه الأدوات المالية فضلًا عن انتشارها بكثافة بين هواة التداول يجعل منها بيئة خصبة للغاية لعمليات الغش والاحتيال.

يتحدث المنظمون على وجه التحديد عن مخططات ضخ – تفريغ عالمية تجري حاليًا على الأسواق الجديدة، قد تترك ضحايا بالملايين حول العالم بدون مدخراتهم المالية، حيث لامست الخسائر الناتجة عن عمليات الخداع الإلكتروني 225 مليون دولار هذا العام فقط! بحسب شركة تحليل البيانات والمعاملات الأمريكية “تشان أنالسيز”

تقوم فكرة الاحتيال باستخدام مبدأ الضخ – تفريغ على استخدام عروض مالية مغرية تجذب المستثمرين لدفع أموالهم في صفقات محددة، ثم تضخيم سعرها بعد طرحها للعموم، وفي وقت محدد يقوم أصحاب المصالح الأولية بتفريغ الأرباح والقيام بعمليات بيع سريعة تحصد أرباح المشاركين الجدد.

اقرأ هذه النصائح لتجنب الاحتيال!

تقول دراسة متخصصة أن الأشخاص الناجحون ماليًا والأذكياء يقعون فريسة للاحتيال أيضًا، لأن المحتالين تعلموا وضع أهداف ذكية مترافقة مع أساليب اقناع نفسية قوية، وهم على معرفة جيدة بالأسهم والعوائد، وعلى دراية كاملة بطريقة عمل السوق، لكنهم يقدمون صفقات تبدو متكاملة بشكل مستحيل.

تذكر أن تأخذ خطوة إلى الوراء وتناقش استثمارك بروية عندما تصلك عروض وتسمع أحاديث عن، عوائد عالية ومنخفضة المخاطر، أو وجود معلومات مسربة من داخل الشركات عن منتج أو صفقة ما، او ربما تجده يضغط عليك بشدة للقيام بعملية الشراء فورًا.

ربما تجد زيادة في سعر الأسهم أو حجم التداول مترافقة مع نشاطات تسويقية وإعلانات ترويجية مكثفة، كما يبرز أحيانا مجموعة من الاخبار والبيانات الصحفية التي تتحدث عن صفقات واتفاقيات أولية وشراكات واستحواذ لشركة ما دون وضوح التفاصيل، لذا حاول تفحص هذه المعلومات بدقة ومحص في مصادرها.

الشركات التي ليس لها عمليات تجارية حقيقة

ابتعد عن الشركات التي ليس لها عمليات تجارية حقيقة، بل مجرد عدد قليل من الأصول تترافق مع الحد الأدنى من الإيرادات الإجمالية، وتلك التي لديها تغيرات متكررة في اسم العلامة التجارية، أو الإدارة أو النشاط التجاري، أو أنها تصدر كميات كبيرة من الأسهم دون وجود زيادة في أصول الشركة.

المحتال يعول على جهلك وعدم تحققك من المعلومات المقدمة إليك، لذلك اسال دائما الكثير من الأسئلة وحاول البحث بنفسك وبدون مساعدة من البائع، إياك أن تستثمر قبل البحث والدراسة ولا تثق برسائل البريد الإلكتروني والنشرات الإخبارية، بشكل وحيد، التي تعرض عليك فرص الاستثمار المغرية.

حماية نفسك على الانترنت

تعرف على وسيطك بشكل جيد، واقضي وقت كافي في تفحص نشاطاته ورخصته ، في بعض الدول يوجد مكتب للاستفسار عن رخص السمسار الذي يعرض عليك الشراء في أسهم أو صفقات محددة.

في النهاية، من الضروري حماية نفسك على الانترنت، حيث يوجد العديد من المواقع الوهمية والتي تقودك على شراء إصدارات أولية لاسهم شركات لا وجود لها، أو تعدك بعوائد مضمونة وتقدم لك عالم الاستثمار بشكل سهل وبسيط ومربح للجميع.